تعرف الثقافة البترولية أنها كافة المعلومات المتاحة عن الثروة النفطية ، والتى تتضمن الإنتاج ، والتوزيع ، الاستهلاك ، التجارة العالمية ، الأسعار ، الاحتياجات النفطية وتوزيعها ، الصناعة النفطية ، التقنيات المستخدمة فى الإنتاج والتسويق والاستهلاك ، المعلومات المتصلة بالاستثمارات فى انتاج النفط أو فى استغلال فوائض الاّثار المترتبة على حيازة الثروة النفطية ، التحديات الراهنة التنى يتعرض لها المنتجين والمصدرين بالاضافة للمعلومات المتعلقة بمستقبل النفط وصناعتة ، ومايمثله من دور فى تحريك عجلة التقدم الاقتصادى والاجتماعى ، ويبدو من التعريف أن الثقافة البترولية حقل واسع يضم كافة المعلومات المرتبطة بمادة النفط ، وكل ما يتعلق بجوانبها الفنية والاقتصادية .

المحافظة على الثروة البترولية واستغلالها وتطويرها وفق أفضل السبل وبما يكفل تنمية موارد الدولة وزيادة دخلها القومي وتأمين سلامة العاملين والبيئة والمنشآت وذلك وفق نصوص المرسوم الأميري الصادر بتاريخ 12 أغسطس 1986 ، ومن هذا المنطلق انتهجت وزارة النفط أهدافا رئيسية لتتمكن من تحقيق رسالتها دون الإخلال بأحد اللوائح أو القوانين التي تنظم عملية الحفر والتنقيب بالتزامن مع عمليات الإنتاج والتصدير والحفاظ على هذه الثروة للأجيال القادمة.

الكويت كدولة نفطية تهتم بطبيعة الحال بكل ما يتعلق بالنفط الذى يعد عصب الاقتصاد الوطني ، والمصدر الرئيسي الذى يؤمن 90% من الدخل القومي بالإضافة لكونه سببا لتبوء الكويت مكانتها المرموقة في المنظومة العالمية . واكتسابها ثقلا دوليا على الصعيدين السياسي والاقتصادي بالرغم من صغر مساحتها . ولما كانت وزارة النفط هي الجهة الحكومية المسئولة عن الإشراف والرقابة على شئون تلك الثروات واستغلالها وتطويرها ارتأت الوزارة وضع استراتيجية واضحة تحدد من خلالها أساليب العمل التي تسعى لتحقيق أهداف الوزارة التي خصص احداها لنشر الثقافة البترولية والتوعية البترولية عن طريق تبنى اساليب اعلامية متخصصة تشرف عليها ادارة الاعلام البترولي والعلاقات العامة التي استحدثتها الوزارة مؤخرا . لتترك بصمة واضحة من خلال عد من الانجازات ، منها انشاء موقع إلكتروني خاص بالوزارة وهو (WWW.moo.org.KW) ، اصدار مجلة فصلية بعنوان (النفط ) ، اصدار عدد من الكتب أهمها (وثائق نفطية )، (تاريخ محطات الوقود في دولة الكويت ) ( دولة الكويت ومنظمة اوبك في 50 عام ) ( منتدى الطاقة الدولي 13) ( صور ووثائق نفطية ) ( نفط الكويت حقائق وأرقام ). ( صورمن تاريخ الكويت النفطي ) وفيلم نفطي يحكى قصة الكويت والنفط وكيف تطورت الحياة الكويتية بعد استخراج النفط ، فيلم تشييد المبنى ، فيلم احتفالية مرور 50 عاما َعلى تأسيس منظمة أوبك . بالإضافة الى ذلك تشارك الوزارة في عدة معارض تنظمها الجهات الرسمية في الدولة . كما تم تشكيل لجنة الثقافة البترولية للتواصل وعقد المحاضرات التثقيفية مع كافة فئات المجتمع بغرض بث الوعى النفطي ، بالإضافة إلى إنشاء موقع إلكتروني خاص بلجنة الثقافة البترولية والذى يوثق جميع الأنشطة التي تقوم بها اللجنة ، (www.petroleumculture.com).

نظراَ لأهمية ودور وسائل الإعلام قدمت الدراسات مجموعة من الاقتراحات العملية للعمل على سد تلك الحاجات والنقائص . اّخذين بالاعتبار ضرورة وجود جهة إدارية عليا .كهيئة استشارية متمثلة بوزارة الإعلام ومؤسسات عدة كوكالة الأنباء الكويتية ( كونا) والصحف الرئيسية بالإضافة لجامعة الكويت ، معهد الكويت للأبحات العلمية ، وزارة التربية ، وزارة النفط ، وغيرها من الجهات ذات العلاقة المباشرة بالقضية الإعلامية عامة وبالإعلام البترولى على وجه الخصوص . وإدارة الإعلام البترولى والعلاقات العامة بوزارة النفط تقوم بنشر الثقافة البترولية من خلال تنسيقها مع عدة جهات إعلامية وتعليمية فى دولة الكويت متمثلة بوزارة التربية والتعليم العالى بالاضافة إلى العديد من الجهات الحكومية وتعد الندوات والمحاضرات التى كانت مقصورة فقط على المرحلة الثانوية ، أحد الاّليات المتبعة فى التعامل المباشر مع المجتمع الكويت وفى عام 2015 تم استحداث مواد خاصة للمرحلتين الابتدائية والمتوسطة وكذلك استخدام الحملات الإعلامية وبث البيانات الصحفية وطباعة المنشورات التى تشرح طبيعة الصناعة النفطية فى الكويت ، وكل ذلك بهدف استثمار كوادر بشرية عن طريق خلق جيل واعى من الشباب الكويتى من الجنسين لتمكينة من قيادة هذة الصناعة فى المستقبل الواعد . حيث أن استثمار الكوادر البشرية على رأس أولويات المجتمعات المتقدمة.